بعد نجاح التجارة الالكترونية فى الغرب التجارة الالكترونية تنتقل الى افريقيا عن طريق الصين

بعد نجاح التجارة الالكترونية فى الغرب التجارة الالكترونية تنتقل الى افريقيا عن طريق الصين 

بعد نجاح التجارة الالكترونية فى الغرب التجارة الالكترونية تنتقل الى افريقيا عن طريق الصين

كتبت الصحف ان فى جميع امان القارة الافريقية وفى المدن والبلاد والقري سريعة التغير على امتداد القارة الان يتم طلاء المبانى باللون الازرق لشركة تكنو فون الصينية كما تعرض لوحات اعلانية حامله علامة الشركة التجارية وكتبت بعض الصحف فى غربى إفريقيا أنه يجرى تغطية أبراج كاملة مكونة من 20 طابقا يحمل شعار شركة تكنو الصينية وهذا يعد شبة قصف نشاط لرواد الاعمال الافارقة الذين لديهم طموح الى اعلاء الصناعات المحلية
والتساءل  ياتى من تكون هي تكنو ؟ هى علامة تجارية خاصة بافريقيا أنشاتها شركة (ترانسشن) الشركة التى قمت بتصنيع العديد من الهواتف في شنزن وفى الصين خلال الاسبوع الماشى تم ادارج الشركة التى تأسست خلال عام 206 فى بورصة ستار ماركت فى شنغهاي وهى تطمح إلى ان تكون مثل بورصة ناسداك الأمريكية حيث تم اغلق سعر سهر الشركة عند الاقفال بارتفاع اكثر من 60% فى اليوم الأول وفيما تبلغ الرسملة السوقية للشركة نحو 6 ونصف مليار دولار
ولكن تحتوي القصة على دروس حول قارة أفريقيا وتفاعلها الحيوي المتزايد مع العالم المتزايد مع العالم كما أثبتت شركة ترانسشن التى باعت العام الماضى أكثر من 100 مليون هاتف محمول وكان بالامكان جني الكثير من الأموال فى إفريقيا إذا كنت تبحث عما يطلبة الناس وما يمكنهم تحملة من تكلفة الشراء منذ عام 2008 استهدفت شركة ترانشن القارة الافريقية على وجه التحديد ليكى تتخطي السوق الصينية المزدحمه للتركيز على حدود جديدة من المقرر أن يتضاعف عدد سكانها خلال ال30 عام المقبلة
بداءت الشركة من هواتف ذات متطلبات أساسية ثم طورت شركة ترانسشن عروضها التكنولوجية الحديثة لتلبية متطلبات الأذواق الأفريقية وذلك من خلال جمع المعلومات من مراكز بحوث أنشئتها فى كل من نيجيريا فى الغرب من القارة وفى اقضي الشرق فى كينيا
كما تحتوي العديد من هواتف شركة ترانسشن على اكثر من مدخل لبطاقات وشريحة الهاتف اس اي ام حتي يتمكنوا العملاء من إجراء مكالمات رخيصة من مزود الى مزود وتجاوز القصور فى شبكات التغطية .
كما تم تمديد وزيادة عمر البطارية وهو أمر فى غاية الاهمية بالنسبة لكثير من المستخدمين فى الأماكن التى تعانى أنقطاعا متكررا من الكهرباء , كما تعتمد الشركة الى مواءمة الهواتف الذكية التي تبيعها فى افريقيا ان تكون متعدد اللغات المحلية الأكثر انتشارا فى كل بلد بما فى ذلك الأمهرية فى إثيوبيا والسواحيلية فى معظم البلدان شرقى إفريقيا وفي حين أن شركة الهواتف ترانسشن تبيع الكثير من الهواتف الذكية التى تشكل الان أكثر من ثلث عروضها ألا أنها ولكنها تركز جهودها على السوق ذو الطبقة المتوسطة وفيما تبقى تكلفة البيع نحو 100 دولار لمعظم الهواتف وعلى غير العاداة تقدم الشركة خدمات اخرى مثل خدمه ما بعد البيع وقد رأت شركة الهواتفق ترانسشن التى تجاوزت مبيعاتها فى أفريقيا التى تجاوزت مبيعاتها فى اقريقيا شركة سامسونج فى عام 2017 فرصة لم يشاهده الاخرون . وتنمو التكنولوجيا خطوة بخطوة وقريبا سنجد فى القرب العاجل ان التجارة الالكترونية انتشارات وزادت بحجم كبير فى افريقيا كما انتشرت فى الدول الاوربية وسيكون هناك اسواق الكترونية لكي يتم تداولها من خلال شبكة الانترنت وهذه التجارة الالكترونية تكون دخلت فى كل العالم الاوربى والعربى والقارات الافريقية لانها توفر الوقت والمال والجهد وبذلك تكون هي اكثر المشاريع انتشارا ونجاحنا فى الوقت الحالى

بقلم : عبدالحميد الشريف
عمالقة التجارة الالكترونية 

إرسال تعليق

0 تعليقات